الرئيسية الثورة الصناعية الرابعة هل تنجح الطباعة ثلاثية الأبعاد في القضاء على فيروس كورونا ؟

هل تنجح الطباعة ثلاثية الأبعاد في القضاء على فيروس كورونا ؟

تحرير Mohamed Nabil

الذكاء الاصطناعي يتدخل لإنقاذ البشرية  من وباء كورونا عن طريق الطباعة  ثلاثية الأبعاد ، فقد نجح مهندسو “إيمنسا” للتكنولوجيا، المتخصصة في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد ومقرها دبي في تصنيع منتجات بمادة “بلاكتيف” وهي خيوط نحاسية مضادة للبكتيريا، للبدء بتصنيع منتجات من هذه المادة التي أثبتت قدرات فائقة للقضاء على فيروس كورونا ، والتقليل من فرص انتقاله بشكل كبير.

وذلك عن طريق تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، لاستخدامه في تغطية وتغليف الأسطح والمواقع المعرّضة لملامسة الأشخاص بشكل متكرر، بما في ذلك مقابض الأبواب ومفاتيح الإضاءة وصنابير المياه وأزرار المصاعد ومقابض عربات التسوق والدرابزين ومقاعد المراحيض وما إلى ذلك.

وقال لوثار هوهمان، رئيس “بريسايس 3 دي هاب”: “إن المشكلة الكبرى في التعامل مع الفيروس تتمثل في أنه يظل حيًا لمدة طويلة تصل إلى 72 ساعة، ما يزيد من فرص انتقاله ونشر العدوى. ويحتوي منتج “بلاكتيف” على جزيء نانوي نحاسي نشط، يعمل على تدمير الغشاء الخارجي للفيروس أو البكتيريا، ليقضي عليه في غضون دقائق بعد وقوعه على تلك المادة”.

0 0 votes
Article Rating

المقالات ذات الصلة

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments